توحيد قواعد بيانات النازحين لتوجيه الدعم للمتضررين جراء أحداث طرابلس

الاجتماع الوزاري الذي خصص لمناقشة تداعيات الحرب جنوب طرابلس. (إدارة التواصل والإعلام)

قالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع الذي عقد اليوم الأحد، برئاسة المفوض بوزارة الدولة لشؤون النازحين والمهجرين في حكومة الوفاق، يوسف جلالة بحضور المفوض بوزارة الحكم المحلي والشؤون الاجتماعية خلص إلى «الاتفاق على توحيد مصادر، وقواعد البيانات التي تخص النازحين، لتوجيه الدعم للأسر المستهدفة» والمتضررة جراء الأحداث الأمنية جنوب طرابلس.

وأضافت إدارة التواصل والإعلام عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع حضره إلى جانب المفوضين بوزارات الدولة لشؤون النازحين والمهجرين والحكم المحلي والشؤون الاجتماعية، كل من وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية، ومنسق شؤون النازحين بمكتب وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين، ومدير فرع الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية.

وأوضحت أن الاجتماع خصص لمناقشة تداعيات الأزمة الإنسانية بجنوب وغرب طرابلس، وبحث آلية العمل المشترك بين الجهات المعنية، لتقديم الخدمات الأساسية للمواطنين النازحين، نتيجة الاشتباكات المسلحة وتوحيد الجهود للتخفيف من معاناة السكان المدنيين وتوفير الاحتياجات العاجلة لهم.

وأكد المشاركون في الاجتماع على «أهمية فتح مراكز إيواء في أماكن بعيدة عن مناطق الاشتباكات لتجنب مزيد من الخسائر بين المدنيين وتنظيم آلية إدارة مراكز الإيواء الطارئة داخل وخارج مدينة طرابلس والتنسيق مع البلديات المتضررة مع وزارة الحكم المحلي».

وتعهد المجتمعون، بتكثيف الجهود لإحاطة لجنة الأزمة التابعة للمجلس الرئاسي، بكافة الاحتياجات الأساسية للمواطنين، وبشكل عاجل تمهيدا لتوفيرها، وتوزيعها على النازحين، حيث ستتولى وزارة الشؤون الاجتماعية، بالتعاون مع الهيئة الليبية للإغاثة، حصر وجمع المعلومات الخاصة بالأزمة.