الاتحاد الأوروبي: مستعدون لمواجهة أي نزوح للمهاجرين من ليبيا

قارب تابع لخفر السواحل الليبي (أرشيفية: الإنترنت)

قال مفوض الأمن الداخلي وشؤون الهجرة في الاتحاد الأوروبي ديميتريس أفراموبولوس، إن الاتحاد ليس لديه أي مؤشر على حدوث زيادات وشيكة في تدفقات المهاجرين من ليبيا، مضيفًا أن بروكسل مستعدة لمواجهة أي طارئ.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات بين قوات القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني، أسفرت عن سقوط 227 قتيلا و1128 جريحا بينهم مدنيون، وادت الى نزوح نحو 30 ألف شخص وفق الأمم المتحدة.

وأوضح المسؤول الأوروبي، في حديث نشرته صحيفة الميساجيرو الإيطالية، اليوم الأحد: «كلنا قلقون بشأن ما يحدث في ليبيا.. والاتحاد دعا جميع الأطراف في ليبيا إلى الكف فورًا عن العمليات العسكرية.. نحن مهتمون بمنع تدهور الوضع أكثر، وهذا بالتحديد الهدف الذي يعمل الاتحاد من أجله على جميع الجبهات».

اقرأ أيضًا.. منظمة إيطالية: ليبيا تُوقف عمليات إنقاذ المهاجرين قبالة سواحلها

وتابع أفراموبولوس: «نحن نعمل مع ليبيا والدول المجاورة لمنع بقاء المهاجرين عالقين في ليبيا.. وأود أن أكون واضحًا، في هذه المرحلة ليس لدينا أي مؤشر على حدوث زيادات وشيكة في التدفقات من ليبيا، ولكن يجب أن نكون مستعدين».

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أنه يتم حاليًا تحديد كل من يصل إلى النقاط الساخنة، وأخذ بصمات الأصابع وإجراء مقابلات معهم، والفحص الدقيق، موضحًا: «أولوية ما يمكن أن تفعله أوروبا، هو ضمان المعاملة الإنسانية والكريمة لجميع المهاجرين، بغض النظر عن وضعهم.. التحدي الآن هو إخلاء المهاجرين من ليبيا.. ولكن لا يمكن أن يستقبل الاتحاد الأوروبي جميع المهاجرين».

المزيد من بوابة الوسط