حكومة الوفاق تنفي وجود أي مفاوضات مع قوات الجيش التابعة للقيادة العامة

الناطق باسم حكومة الوفاق الوطني مهند يونس (مجلس الوزراء)

أعلنت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء التابع لحكومة الوفاق نقلاً عن الناطق باسم الحكومة مهند يونس نفيه «بشكل قاطع» ما جرى تداوله إعلاميًا عن وجود تفاوض مع رئيس الأركان العامة لقوات الجيش التابعة للمشير خليفة حفتر الفريق عبدالرازق الناظوري.

وأكدت الإدارة أن قوات حكومة الوفاق «مستمرة في رد المعتدين، إلى أن يتم دحرهم وردهم من حيث أتوا».

اقرأ أيضًا: مجلس الأمن: مفاوضات جارية بشأن قرار وقف إطلاق النار في ليبيا

وطالب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، أمس في بيان، بتشكيل لجنة تقصي حقائق أممية للتحقيق في «خروقات وانتهاكات» خلال الحرب التي قامت بها قوات الجيش التابعة للمشير خليفة حفتر في عدة مناطق بطرابلس خلال الحرب في العاصمة.

وبحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر «فيسبوك»، تقدمت وزارة خارجية الوفاق بـ«خطاب لمجلس الأمن لإرسال لجنة تقصي حقائق أممية في الخروقات والانتهاكات التي قامت بها قوات حفتر المعتدية على العاصمة طرابلس، التي تشمل قتل المدنيين وتهجيرهم واستخدام الأطفال القصر في القتال، واستهداف الأحياء المكتظة بالسكان بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، وآخرها منطقة أبو سليم»، وفق البيان.

اقرأ أيضًا: السراج «يهيب» بضباط وجنود الجيش التابعين لحكومة الوفاق «مراعاة الالتزام بالقانون الدولي الإنساني»

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، منذ الرابع من الشهر الجاري، مواجهات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وأخرى تابعة للقيادة العامة بعدما أعلن المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

المزيد من بوابة الوسط