بالجهود الذاتية.. إحدى مدارس طرابلس تتحول سكنًا لنازحي الحرب

مدرسة طارق بن زياد تتحول سكنًا لنازحين (الإنترنت)

جهزت مدرسة طارق بن زياد في حي الأندلس بطرابلس فصولها لاستقبال النازحين من مناطق الاشتباكات بمحيط العاصمة.

وأظهرت صور تداولها بعض طلاب المدرسة، عبر «فيسبوك»، بعض الفصول وقد أعدت لسكن المهجرين ببعض أدوات المعيشة البسيطة وبالجهود الذاتية لمتطوعين، وأرفقت بها بعض المعدات الطبية لعلاج المرضى من النزلاء الجدد.

وتتزايد المخاوف من تفاقم الأزمة الإنسانية في طرابلس مع تعالي أصوات القذائف والمدافع في مدينة طرابلس منذ 12 يومًا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، مقتل ما لا يقل عن 174 شخصًا وإصابة 758 آخرين بينهم مدنيون منذ بدء العملية العسكرية التي أمر بها المشير خليفة حفتر على ضواحي العاصمة طرابلس.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن «المعارك تسببت في نزوح أكثر من 18 ألف شخص»، فيما قالت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إنها سلمت معدات طبية لحالات الطوارئ إلى وزارة الصحة لمساعدة الضحايا في المناطق الأكثر تضررًا، وهي عين زارة وقصر بن غشير في جنوب العاصمة.

مدرسة طارق بن زياد تتحول سكنًا لنازحين (الإنترنت)
مدرسة طارق بن زياد تتحول سكنًا لنازحين (الإنترنت)
مدرسة طارق بن زياد تتحول سكنًا لنازحين (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط