المسماري مدافعًا عن العملية العسكرية: نقاتل الإرهاب نيابة عن العالم.. والآن يتم سحقه في آخر معاقله

اللواء أحمد المسماري خلال أحد المؤتمرات الصحفية (الإنترنت- أرشيفية).

دافع الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، عن الحملة العسكرية التي يشنها الجيش التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة على طرابلس، مضيفًا أنه «القوات المسلحة انتهت تمامًا بعد 2011، وانتهت معها هيبة الدولة بعدما سيطرت جماعات إرهابية وتنظيم الإخوان على مفاصل الدولة».

وأضاف المسماري خلال مؤتمر صحفي حول التطورات الميدانية للعملية العسكرية، أن «الشعب الليبي لم يطلب التدخل الأجنبي عقب 2011 للحماية من الإرهاب والجريمة، لكنه خرج ليطالب بعودة الجيش والشرطة بعدما علم بما حدث لهم من المليشيات والمجموعات الإرهابية التي سيطرت على الأمور في البلاد».

اقرأ أيضًا.. غسان سلامة ينفي تعرضه لمحاولة اغتيال

وتابع أن «القائد العام المشير خليفة حفتر أطلق عملية الكرامة وهي التي أسس عليها الجيش الليبي بشرعية من الشعب الليبي»، مشيرًا إلى أن «مجلس النواب أضفى الشرعية للجيش في 2015 وانطلقنا في معركة مع الشعب وانتصرنا على الإرهاب والآن يتم سحقه في آخر معاقله».

أوضح قائلاً «قواتنا تقاتل عناصر من تنظيم القاعدة وعناصر أجنبية إرهابية، ونحن نحاصرهم في آخر معاقلهم على الأراضي الليبية»، وتابع قائلا: «أقنعنا العالم بأننا نحارب الإرهاب وأصبح يؤيدنا».

وواصل أن «القوات المسلحة تقاتل نيابة عن العالم لأن الحرب على الإرهاب ليست حربا وطنية فقط بل هي حرب دولية»، مضيفًا «سنقاتل شبكات الإرهاب حتى ننتصر لتعود ليبيا إلى المجتمع الدولي».

المزيد من بوابة الوسط