معيتيق: طلبنا من الجزائر دعم القضية الليبية والدفاع عنها دوليًا

معيتيق خلال المؤتمر الصحفي في ختام زيارته للجزائر. (وكالة الأنباء الجزائرية)

كشف نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، عن طلب تقدم به للجزائر، بهدف دعم القضية الليبية والدفاع عنها في المحافل الدولية والإقليمية، معربًا عن أسفه لانعدام استجابة قوية من أعضاء مجلس الأمن لوقف إطلاق النار.

ورفض معيتيق، في مؤتمر صحفي في ختام زيارة للجزائر أمس الجمعة، إبعاد الجزائر عن الملف الليبي بسبب الوضع السياسي، قائلًا: «بعض الدول كانت تعول على غياب الجزائر في هذه المرحلة، وتعتقد أنها منشغلة بما يجري داخليًا، بما لا يسمح لها بالقيام بدور ديناميكي في ليبيا، وذلك في أعقاب التصعيد العسكري في طرابلس».

اقرأ أيضًا.. «معيتيق»: نأمل انخراط قوي للجزائر في الملف الليبي

وأشار معيتيق إلى أن حكومته طلبت من السلطات الجزائرية دعم القضية الليبية والدفاع عنها في المحافل الدولية والإقليمية، مضيفًا أن الأطراف التي كانت تحاول أن تحايد موقف الجزائر عن الطرف الليبي ستعيد حساباتها.

وأبدى نائب رئيس المجلس الرئاسي تصميم قوات حكومة الوفاق الوطني على الرد بحزم على التصعيد العسكري بطرابلس، في الوقت الذي كانت تستعد فيه ليبيا لعقد أول مؤتمر للمصالحة الوطنية في غدامس تحت رعاية الأمم المتحدة.

وانتقد معيتيق انعدام استجابة قوية من قبل أعضاء مجلس الأمن، وعدم قدرته على إيجاد حل توافقي للوضع الراهن، قائلا: «الليبيون انتابتهم خيبة أمل كبيرة في انعدام توافق يمكن أن يساعد في استعادة السلم في البلاد».

كان رئيس الدولة الجزائري المؤقت عبدالقادر بن صالح، أكد عقب استقباله معيتيق الخميس، دعم الجزائر الكامل لبناء دولة مدنية وديمقراطية في ليبيا وحرصها على وحدة أراضيها، لافتًا إلى موقف الجزائر فيما يتعلق بتسوية النزاعات بين الأطراف الليبية، والتي لا يمكن تحقيقها إلا من خلال الوسائل السياسية في إطار الحوار الوطني الليبي الشامل للجميع.