الرئيس الجزائري يؤكد تضامن بلاده مع «الوفاق» لإقامة دولة مدنية يحكمها الدستور

الرئيس الجزائري عبدالقادر بن صالح خلال نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، في قصر المرادية. (إدارة التواصل)

أكد الرئيس الجزائري عبدالقادر بن صالح، «تضامن بلاده حكومة وشعباً مع حكومة الوفاق الوطني، من أجل إقامة دولة مدنية يحكمها الدستور».

اقرأ أيضًا.. مجلس الأمن يفشل للمرة الرابعة في إصدار قرار بشأن ليبيا بسبب موقفي روسيا وفرنسا

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس الجزائري، مساء أمس الخميس، نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، في قصر المرادية، بالعاصمة الجزائرية.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، إن اللقاء تناول «دعم الجزائر للمسار السياسي وجهود حكومة الوفاق لإرساء الأمن والاستقرار»، وشدد على ضرورة وقف الهجوم الذي تشنه قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على العاصمة طرابلس.

من جانبه، أكد معيتيق، «أن أمن ليبيا من أمن الجزائر، وأن حكومة الوفاق قادرة على صد العدوان، وتعول على دور الجزائر لتوضيح ذلك للمجتمع الدولي».

وكان معيتيق قال في تصريحات صحفية أمس، على هاشم زيارته العاصمة الجزائرية، إنه «يعول على دور الجزائر في مسار تسوية الأزمة الليبية»، مشيرًا إلى أن «حكومة الوفاق الوطني تتشاور مع كل الأطراف، الجيران والدول الداعمة للمسار الديمقراطي ولمدنية الدولة الليبية في إطار مسار التسوية السياسية للأزمة».

تأتي زيارة معيتيق للجزائر بعد جولة إلى تونس وإيطاليا للبحث عن دعم إقليمي لوقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس على خلفية اندلاع مواجهات عسكرية قبل أسبوعين بين قوات الجيش التابعة للمشير خليفة حفتر وقوات تابعة لحكومة الوفاق

المزيد من بوابة الوسط