رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تصاعد التطرف في ليبيا بسبب حرب العاصمة

رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي (فرانس برس).

حذّر رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي، الخميس، من أن «الوضع المتدهور في ليبيا قد يؤدي إلى زيادة عدد المتطرفين العنيفين في هذا البلد»، في إشارة إلى الحرب الدائرة في طرابلس والتي أنهت أسبوعها الثاني.

وبحسب «فرانس برس»، قال كونتي أمام البرلمان الإيطالي «حالة الفوضى والعنف تزيد بشدة من خطر عودة ظاهرة الإرهاب التي لا تزال موجودة في ليبيا».

وأضاف «الحرب ضد الإرهاب وتدفق المقاتلين الأجانب (...) تبقى بالتالي إحدى التحديات الرئيسية التي تواجه البلاد والمجتمع الدولي بأسره».

وفشل مجلس الأمن، الليلة، وللمرة الرابعة، في الاتفاق على إصدار قرار أو بيان بشأن ليبيا لاستمرار الانقسام بين أعضائه.

كان متحدث باسم مجلس الأمن الدولي، أعلن مساء الخميس، انتهاء جلسة تشاورية للدول الأعضاء التي خصصت لمناقشة تداعيات الوضع في طرابلس، ودراسة مسودة قرار بريطاني يطالب بوقف إطلاق النار في ليبيا.

اقرأ أيضًا.. أعضاء مجلس الأمن يحثون بريطانيا على مواصلة العمل على قرار وقف القتال في طرابلس

وكانت لندن تأمل موافقة المجلس على مقترحها، الذي ساده الانقسام حول التطورات الميدانية والتصعيد العسكري الجاري قرب العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الجاري.

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس منذ الرابع من الشهر الجاري مواجهات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وأخرى تابعة للقيادة العامة بعدما أعلن المشير خليفة حفتر عن إطلاق عملية عسكرية للسيطرة على المدينة.

المزيد من بوابة الوسط