المسماري: عناصر من القاعدة ومرتزقة تشاديون بقيادة الجضران هاجموا مطار تمنهنت

قال الناطق باسم القيادة العامة للجيش، اللواء أحمد المسماري، إن «عناصر من القاعدة ومرتزقة تشاديين بقيادة إبراهيم الجضران هم من هاجموا مطار تمنهنت» الواقعة 30 كلم شمال مدينة سبها.

ولفت المسماري خلال مؤتمر صحفي عقد مساء الخميس إلى أن «لدينا حسب بلاغ الآمر العسكري لمنطقة سبها أربعة قتلى وستة جرحى تم بعد ذلك مطاردة العدو إلى أقصى الجنوب الغربي».

وأضاف: «قاعدة تمنهت والمطار المدني هما مرفقان في مقر واحد وفي آخر ثلاث هجمات إرهابية شهدتها مناطق الفقهاء وغدوة وتمنهنت تعاملت معها قواتنا المسلحة بشكل مباشر».

وتابع قائلاً: «القوة المهاجمة كانت بقيادة إبراهيم الجضران وبمشاركة عناصر من تنظيم القاعدة تتعامل مع الإرهابي حسن موسى  ومرتزقة تشاديين بقيادة محمد حكيمي».

ونوه المسماري إلى أن لديهم «معلومات بان حسن موسى تحصل على مبلغ قدره 50 مليون دولار من حكومة السراج لحشد مرتزقة أجانب للقتال في طرابلس».

وحول سير المعارك في جنوب طرابلس قال المسماري: «تعرضت منطقة الجفرة صباح الخميس لغارة جوية انطلقت من مطار الكلية الجوية بمصراتة ولم تسجل أي إصابات في صفوف قواتنا المسلحة».

وأشار المسماري إلى أن «ليلة البارحة شهدت غارات مكثفة لطيراننا العمودي في محيط العزيزية ومنطقة السواني، ومحاور شرق وجنوب شرق طرابلس تسير بشكل جيد للغاية».

المسماري: لم نضرب أي تجمع سكني ولم نستخدم صواريخ غراد في «معركة طرابلس»

وختم المسماري حديثه بالقول: «يحاول العدو إشغال قواتنا المسلحة لكن محاولاته لن تجدي وبالنسبة لعملية طوفان الكرامة فما زالت المعركة مستمرة وهناك عمليات تقدم جيدة لقواتنا المسلحة إضافة إلى تنفيذ عمليات نوعية ناجحة خلف صفوف العدو».

المزيد من بوابة الوسط