صنع الله يؤكد أهمية إدراج أنشطة تهريب الوقود ضمن ولاية «عملية صوفيا»

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، أهمية إدراج أنشطة تهريب الوقود ضمن ولاية «عملية صوفيا» من قبل القوة البحرية الأوروبية التي تقوم بدوريات في جنوب البحر المتوسط (ملية أتالانتا).


جاء ذلك في كلمته خلال مشاركته في أعمال مؤتمر «أمن سلسلة إمدادات النفط والوقود» المنعقد في العاصمة البريطانية لندن، اليوم الأربعاء، التي نشرتها المؤسسة الوطنية للنفط عبر موقعها على الإنترنت.

صنع الله: ليبيا بحاجة إلى آليات محاسبة إضافية لتقليل مخاطر الفساد

ودعا رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، «كلًا من اليوروبول والإنتربول والوكالات الوطنية الأوروبية المكلّفة إنفاذ القانون، إلى تعزيز الجهود الرامية إلى تتبع العائدات الإجرامية المصادرة وإعادتها إلى الحكومة الليبية».

ولفت صنع الله إلى أنه «لا بد من رد مباشر ومنسق من قبل المجتمع الدولي على تلك العصابات التي تحاول تهريب الوقود والنفط الخام إلى سلاسل الإمدادات الأوروبية، وذلك لمنع حدوث مزيد الانقسامات وتفادي تفكك المجتمع الليبي وانهياره».

وأشار صنع الله إلى أن «التهريب يؤثر بشكل سلبي كبير على الدول المستهلكة من حيث الوقود المغشوش، وإيرادات الدولة المفقودة، ودعم الجريمة المنظمة».

كلمات مفتاحية