مجلس الأمن: مفاوضات جارية بشأن قرار وقف إطلاق النار في ليبيا

المبعوث الأممي غسان سلامة يتحدث إلى مجلس الأمن بشأن الحالة في ليبيا، 20 مارس الماضي (الأمم المتحدة).

أعلن مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، أنّ الدول الأعضاء لا يزالوا يتفاوضون على قرار لوقف إطلاق النار، في إشارة إلى التوترات الجارية بضواحي العاصمة طرابلس.

وأفاد منشور عبر صفحة مجلس الأمن على «تويتر»، بأنّ بعثة ألمانيا لدى الأمم المتحدة، دعت إلى إجراء مشاورات هذا المساء مع إحاطة للمبعوث الخاص إلى ليبيا غسان سلامة، وذلك بعد استمرار تدهور الوضع في ليبيا.

وفي وقت سابق اليوم الخميس التقى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، المبعوث الأممي غسان سلامة؛ لبحث المشاورات الجارية داخل أروقة مجلس الأمن، وهو الاجتماع الذي سبق إحاطة سلامة أمام المجلس، والذي يأمل المراقبون أن ينتهي بقرار إلزامي لوقف إطلاق النار بضواحي العاصمة.

السراج وسلامة يبحثان المشاورات الجارية في مجلس الأمن بشأن ليبيا

وأشار في الوقت نفسه إلى إحصائية لمنظمة الصحة العالمية، تفيد بمقتل 205 أشخاص على الأقل وإصابة 913 جريحًا منذ أوائل أبريل، عندما بدأت اشتباكات بالمنطقة الغربية وضواحي العاصمة.

ولم يُفصح المنشور عن طبيعة المشاورات الجارية داخل أروقة المجلس أو أجندة اجتماع المساء الذي دعت إليه ألمانيا، في الوقت الذي تتباين فيه وجهات النظر بشأن إمكانية استصدار قرار بوقف إطلاق النار بالعاصمة.

وفي وقت سابق اليوم ذكر دبلوماسيون في نيويورك لوكالة «فرانس برس» أن مشروع قرار كانت عرضته بريطانيا على الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي يطالب بـ«وقف لإطلاق النار والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى مناطق القتال بالقرب من طرابلس بلا شروط، لم يلق إجماعا بعد».

دبلوماسيون يحذرون من خطر سعي الأطراف الليبية إلى التسلح مجددًا

وأشارت «فرانس برس» إلى أن المشروع قيد المناقشات في نيويورك ووفق دبلوماسي، فإنّ روسيا عرقلت الأسبوع الماضي صدور إعلان عن مجلس الأمن يدعو قوات الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر إلى «وقف الهجوم»، تواصل إبداء اعتراضات على الإحالات التي تنتقد المشير، وقال الدبلوماسي «كانوا واضحين ولا أي إحالة في أي مكان».

يأتي هذا فيما لا تزال ضواحي العاصمة تشهد مواجهات وتوترًا أمنيًّا، منذ أن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر شن هجوم على العاصمة والمنطقة الغربية التي تتمركز فيها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.