«عدل الوفاق» تحذّر «الجميع»: الجنائية الدولية تحقق في استهداف المدنيين بليبيا

أثار القصف الصاروخي الليلة الماضية على حي أبو سليم السكني (فيسبوك)

حذرت وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، «الجميع» بعقوبات استهداف المدنيين، في إشارة إلى القصف الصاروخي العنيف الذي استمر طوال الليلة الماضية على حي أبو سليم السكني ذي الكثافة السكانية العالية في طرابلس.

وذكّرت الوزارة في بيانها بأن تعمد استهداف المدنيين والمواقع المدنية يشكل «جرائم حرب» يعاقب عليها قانون العقوبات الليبي، علاوة على أنه يعد من الجرائم التي تنظرها المحكمة الجنائية الدولية وفقًا لنص المادة الثامنة فقرة (5) بند 1، 2، 3، 4 من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

سلامة يدين القصف العنيف على طرابلس ويؤكد: استخدام الأسلحة العشوائية جريمة حرب

وأكدت الوزارة أن المحكمة الجنائية الدولية تنظر جميع الانتهاكات والجرائم التي تقع على الأراضي الليبية، قائلة: «ما يقع من هذه الجرائم على الأراضي الليبية يدخل في ولاية المحكمة وفقًا لنص المادة 13 فقرة (ب) من نظام روما الأساسي سابق الإشارة إليه باعتبار أن مجلس الأمن سبق له بموجب القرار رقم 1970 لسنة 2011 إحالة الوضع القائم في ليبيا منذ تاريخ 15 فبراير 2011 إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية».

المسماري: لم نضرب أي تجمع سكني ولم نستخدم صواريخ غراد في «معركة طرابلس»

وأضافت أن المحكمة الجنائية الدولية ستكون مختصة بنظر هذه الجرائم والانتهاكات، لاسيما إذا استمر المسؤولون عن هذه الانتهاكات بالتستر عليها وتعمد إضعاف أو تعطيل السلطات العامة للدولة وإظهارها بمظهر العاجز عن متابعة مرتكبي هذه الجرائم داخليًا.

المزيد من بوابة الوسط