السراج يبحث مع ممثلين عن المنطقة الغربية التطورات الأمنيّة

رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأربعاء، بالعاصمة طرابلس وفدًا يضم حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون عددا من مدن ومناطق المنطقة الغربية.

وأشار بيان نشرته حكومة الوفاق الوطني، إلى أنّ «أعضاء الوفد عبروا في مستهل الاجتماع عن استيائهم البالغ ورفضهم للاعتداء الذي تتعرض له العاصمة»، معتبرين القصف العشوائي الذي تعرضت له أحياء سكنية ليلة البارحة «جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية».

ومن جهته أكد السراج أن «القوات المسلحة الليبية والقوات المساعدة، مصممون على دحر القوات المعتدية وإرغامها على العودة من حيث أتت»، وفق البيان.

لجنة الطوارئ بحكومة الوفاق تبحث آليات التعامل مع الأزمة الراهنة

وأشار إلى أن المجلس الرئاسي بصدد تقديم مستندات لمحكمة الجنايات الدولية تثبت «تورط حفتر وعناصر من قواته في ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين».

وجدد السراج التأكيد على أن «المعارك التي تجري، ليست بين الشرق والغرب، إنما هي بين من يحاول السيطرة على البلاد بالقوة، وبين من يدافع عن الديمقراطية ومدنية الدولة»، على حد قوله.

على صعيد آخر أشار رئيس المجلس الرئاسي إلى الإجراءات والاحتياطات المتخذة لسد أي نقص نتيجة الهجوم على العاصمة، فيما يخص الاحتياجات الأساسية للمواطنين.

وفي وقت سابق اليوم ترأس السراج اجتماعًا للجنة الطوارئ المشكلة لإدارة الأزمة الراهنة والتعامل السريع مع تداعياته، حيث جرى بحث الإجراءات المتخذة لضمان توفير السلع الغذائية والدوائية والخدمات الأساسية، ومتابعة سير العمل في المستشفيات والمرافق الصحية.

رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية
رئيس المجلس الرئاسي يلتقي وفدًا من حكماء وأعيان وأعضاء مجالس بلدية يمثلون مدن المنطقة الغربية