«أفريكوم» تعيد نشر تصريحات الخارجية الأميركية حول اشتباكات طرابلس

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو. (أرشيفية: الإنترنت)

أعادت قيادة الولايات المتحدة لأفريقيا «أفريكوم»، نشر تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول ليبيا في 7 أبريل الماضي، والتي دان فيها الهجوم الذي تشنه قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على مدينة طرابلس، فيما لم تعلق «أفريكوم» على البيان.

وقال بومبيو إن بلاده «تعارض أي هجوم عسكري تشنه قوات خليفة حفتر ونحث على الوقف الفوري لهذه العمليات العسكرية ضد العاصمة الليبية».

وطالب الوزير الأميركي الولايات المتحدة بضرورة عودة قوات الجيش الليبي إلى المواقع التي كانت فيها قبل هذه المواجهات، محملاً كافة الأطراف المشاركة المسؤولية عن «تخفيف التصعيد بشكل عاجل بحسب ما شدد عليه مجلس الأمن الدولي ووزراء مجموعة الدول الصناعية السبع في 5 أبريل».

اقرأ أيضًا: بلدية طرابلس: 24 ألف نازح في طرابلس حتى الآن بسبب الاشتباكات

وقال الوزير الأميركي إن «هذه الحملة العسكرية الأحادية الجانب ضد طرابلس تعرض المدنيين للخطر وتقوض احتمالات تحقيق مستقبل أفضل لكافة الليبيين».

وأشار إلى أنه «لا حل عسكريًا للصراع في ليبيا، ولذلك تواصل الولايات المتحدة وشركاؤنا الدوليون دفع القادة الليبيين للعودة إلى المفاوضات السياسية بوساطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة». إن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لتوحيد البلاد وتوفير خطة لتحقيق الأمن والاستقرار والازدهار لكافة الليبيين.

ألمانيا تطالب بوقف قصف الأحياء السكنية في طرابلس: يجب مضاعفة الجهود للعودة للحوار