سالفيني: إيطاليا تعمل على إخماد نار الحرب في ليبيا.. وأتمنى ألا نكون قلة

وزير الداخلية الإيطالي سالفيني. (الإنترنت)

قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، إن حكومة بلاده «تعمل على إخماد نار الحرب في ليبيا».

تاياني: على إيطاليا وفرنسا إيقاف معركة لي الذراع والتوصل لحل لأزمة ليبيا

وأكد سالفيني في تصريحات صحفية، على هامش مؤتمر لرابطة المؤسسات التعاونية في العاصمة روما، أن «الحكومة الإيطالية تعمل كرجل إطفاء للحرب في ليبيا، نأمل ألا تبقى بين قلة»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأضاف وزير الداخلية الإيطالي: «آمل أن يساعدنا المجتمع الدولي في إعادة السلام إلى قلب الأهداف الخاصة بالشأن الليبي»، مشيرًا إلى أنه التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق  وممثلاً عن الحكومة التونسية.

وقال المسؤول الإيطالي إن بلاده «تعمل من أجل السلام ووقف تقدم القوات، والصواريخ والعربات المدرعة لأن ذلك ليس في مصلحة أحد (..)  نحن نسعى إلى إعادة الهدوء إلى ليبيا».

واعتبر سالفيني خلال لقائه معيتيق أمس، أنّ ما يقوم به القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر هو «انقلاب عسكري على الشرعية، وغزو للعاصمة طرابلس»، مشددًا على أنّ «أوروبا يجب أن تكون موحدة ضد الانقلابات العسكرية ومع مدنية الدولة والديمقراطية»، مؤكدًا في الوقت نفسه أن «المجلس الرئاسي هو شريك استراتيجي ولديه القدرة على مكافحة الإرهاب بليبيا وتجفيف منابعه».

ووصل معيتيق أول أمس الإثنين العاصمة الإيطالية، حيث التقى رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ووزير خارجيته وعددًا من المسؤولين، لاستعراض الوضع الجاري في العاصمة طرابلس.

وشكلت الحكومة الإيطالية خلية أزمة، تكون مجتمعة بشكل دائم، في مقر رئاسة الوزراء، لمتابعة الموقف في ليبيا من جميع جوانبه السياسية والأمنية والإنسانية، فيما يحتدم الجدل حول الموقف الواجب تبنيه في معاينة التطورات الميدانية غير الواضحة حتى الآن.

ودخلت المواجهات والتوتر الأمني في ضواحي العاصمة أسبوعها الثاني، منذ أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر شن هجوم على العاصمة والمنطقة الغربية التي تتمركز فيها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط