مناورات للجيش الجزائري بالذخيرة الحية قرب الحدود الليبية

نائب وزير الدفاع الجزائري الفريق أحمد قايد صالح يعطي الإذن ببدء المناورات. 16 أبريل 2019(وزارة الدفاع الجزائرية)

أجرى الجيش الجزائري مناورات بالذخيرة الحية بمنطقة عين أمناس قرب الحدود الليبية، بإشراف من قائد الأركان الفريق احمد قايد صالح والتي تأتي بعد أسبوعين من توتر امني في طرابلس.

ووفق وزارة الدفاع الجزائرية في بيان لها الثلاثاء فإن هذه المناورات التي أطلقت عليها تسمية «النجم الساطع 2019»  شاركت فيها «قوات برية وجوية وطائرات استطلاع  كللت بالنجاح  وجرت في ظروف قريبة من واقع المعارك الحقيقية».

وقالت الوزارة إن الفريق قايد صالح «تابع عن كثب مجريات التمرين الذي نفذ في ظروف قريبة من الواقع، والذي تم إجراؤه بهدف الرفع من القدرات القتالية للأفراد والوحدات، وتكثيف التعاون بين مختلف الأركانات وتحسين أداء الإطارات في تحضير وتنظيم الأعمال القتالية والتنسيق بين مختلف القوات».

ولفتت الوزارة إلى أن «التمرين  شاركت فيه وحدات القطاع العملياتي شمال شرق عين أمناس، فضلا عن وحدات جوية من طائرات وحوامات الإسناد الناري بما في ذلك طائرة استطلاع جوي.».

الرئيس المصري يشهد مراسم تفتيش حرب بقاعدة محمد نجيب العسكرية

وأشارت الوزارة إلى أن الفريق قايد صالح «التقى بأفراد الوحدات المنفذة للتمرين، حيث هنأهم على الجهود التي بذلوها خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين الذي كلل بالنجاح التام».