مستشار السراج: كنا ننتظر الملتقى الوطني فجاء من حوله إلى «الملتقى الدموي»

مقاتلين تابعين لحكومة الوفاق خلال اشتباكات في منطقة عين زارة جنوب طرابلس.16 أبريل 2019 (تصوير: محمود تركية)

انتقد طاهر السُني، المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، ما اعتبره «صمتًا» من قبل النخب تجاه «الاعتداءات على طرابلس وما يصيب المدنيين من قصف عشوائي وانتهاكات».

اقرأ أيضًا: السراج يدعو المجتمع الدولي إلى القيام بدوره لحماية المدنيين في طرابلس

وقال السُني، في تغريدة على حسابه الرسمي بـ«تويتر» اليوم الثلاثاء: «للأسف كنّا اليوم ننتظر الملتقى الوطني الجامع، فجاء من حولها إلى الملتقى الدموي الجامع!».

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، الثلاثاء الماضي، تأجيل الملتقى الوطني الجامع إلى أجل غير مسمى، وذلك في أعقاب تأكيد سابق قال فيه إنّ الملتقى سيعقد في موعده المقرر منتصف أبريل الجاري في مدينة غدامس، رغم العمليات العسكرية الجارية.

وفي أوائل الشهر الجاري، أعطى القائد العام لقوات الجيش التابعة للقيادة العامة المشير خليفة حفتر، أوامر عسكرية بدخول العاصمة.

اقرأ أيضًا: نص كلمة حفتر لقوات الجيش بشأن طرابلس

وأطلقت قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق، الأحد قبل الماضي، عملية أسمتها «بركان الغضب» لصد هذا الهجوم، فيما لا تزال المعارك تتواصل بين الجانبين.

 

المزيد من بوابة الوسط