مصطفى بن عائشة: فرق طبية في زليتن لتقديم المساعدة والكشف مجانًا على الأسر النازحة

عضو المجلس البلدي وعضو لجنة الأزمة زليتن مصطفى بن عائشة. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد عضو المجلس البلدي وعضو لجنة الأزمة زليتن مصطفى بن عائشة، أن المدينة استقبلت 300 أسرة نازحة من مدينة طرابلس جراء الاشتباكات الجارية.

وأوضح بن عائشة في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن اللجنة قامت بتسكين بعض الأسر في منازل تبرع بها أهالي المدينة، كما أنها تمكنت من تأجير بعض المنازل الأخرى.

اقرأ أيضًا: الأمم المتحدة: أكثر من 9500 شخص فروا من معارك طرابلس

وأشار عضو المجلس البلدي وعضو لجنة الأزمة زليتن إلى أن هناك لجنة للإغاثة مع الأسر المضارة، تتابع على مدار الساعة تقديم أوجه الرعاية لهم وتذليل أية صعوبات أمامهم.

وتابع أن بعض العيادات بالمدينة تبرعت بالعلاج والدواء للنازحين، مشيرًا إلى تواجد فريق طبي في جميع التخصصات بعيادة الحريات، غدا الأربعاء، للكشف على النازحين وتقديم العلاج مجانًا.

وتابع بن عائشة، أن اللجنة تعمل على توفير أماكن إقامة للنازحين، خاصة أن هناك زيادة في الأعداد يوميًا.

وحول طلبة المدارس، قال بن عائشة إن اللجنة شرعت بالفعل في توزيع الطلبة على المدارس يوم الأحد الماضي، على أن يستكمل توزيع جميع الطلبة على التعليم الأساسي والمتوسط بالمدينة.

أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الاثنين، مقتل 147 شخصًا وإصابة 614 آخرين جراء الاشتباكات التي يشهدها جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الجاري.

«الصحة العالمية»: 147 قتيلاً آخر حصيلة لاشتباكات طرابلس

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، الأسبوع الجاري، إن أكثر من 9500 شخص فروا من الاشتباكات الدائرة بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر والقوات التابعة لحكومة الوفاق، في المنطقة الغربية، محذرة من تزايد العدد بشكل سريع.

وأكد مكتب الأمم المتحدة، في بيان صادر عنه، أن هذا الرقم يشمل تنقل حوالي 3500 شخص خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، مشيرًا إلى أن غالبية العائلات التي طلبت أن يتم إجلاؤها من المناطق المتضررة بالصراع، لم يكن بالإمكان إجلاؤها بسبب الأعمال القتالية المستمرة واعتراض الوصول إليها، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

المزيد من بوابة الوسط