برلماني إيطالي: الحل الدبلوماسي صائب بليبيا لكن لدينا ضعف في دعمه

رئيس الوزراء الإيطالي السابق باولو جينتيلوني. (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس الوزراء الإيطالي السابق باولو جينتيلوني، إن الحل الدبلوماسي للأزمة الليبية «أمر صائب، لكن هناك ضعفًا من جانبنا في مجال دعمه».

وأضاف رئيس الحكومة الإيطالية السابق، في تصريحات نقلتها وكالة «آكي» الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أنه «من الصواب المطالبة بحل دبلوماسي وكذلك المطالبة بوقف إطلاق النار، لكن لسوء الحظ، أسجل نقطة ضعف تنبع من بعض العزلة التي تعاني منها بلادنا، وبالتالي صعوبة إشراك الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في الأمر»، مشيرًا إلى أن «المطالبات عادلة، لكن نقطة ضعف تكمن في دعمها».

اقرأ أيضًا: معيتيق: حفتر ظن أنه سيأخذ طرابلس في 48 ساعة ووضع المجتمع الدولي أمام الأمر الواقع

وعن المهاجرين قال النائب من الحزب الديمقراطي إنه «يصعب على خفر السواحل الليبي مواصلة عمله، فهناك خطر استئناف تدفقات الهجرة مجددًا»، مؤكدًا أن «الحكومة لا يمكنها أن تنفذ بجلدها من الأمر بالتأكيد، من هذه الدعاية البائسة عن إغلاق الموانئ»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأشار جينتيلوني إلى «أن اللاجئين الذين يصلون إلى إيطاليا ممن يتمتعون بحق اللجوء، سيحتاجون تلقائيًا إلى الإبقاء على الموانئ مفتوحة».

تاياني: على إيطاليا وفرنسا إيقاف معركة لي الذراع والتوصل لحل لأزمة ليبيا

وكانت وزيرة الدفاع الإيطالية، إليزابيتا ترينتا، قالت إن الحل الدبلوماسي في ليبيا هو السبيل الوحيد المجدي لبلادها، مطالبة بلادها بـ«مواصلة الحوار مع جميع الأطراف الليبية المعنية بالصراع، حتى التوصل إلى حل غير عسكري»، وفق وكالة «آكي» الإيطالية.

وأوضحت الوزيرة الإيطالية: «نحن بحاجة إلى فهم ما يعنيه التفاوض، فإذا كان يعني الحوار، فيجب على إيطاليا أن تستمر بالتحدث إلى الجميع، حتى نتمكن من التوصل إلى حل غير عسكري.. وهذا ما فعلناه وما يجب أن نستمر بالقيام به للتوصل إلى حل».

اقرأ أيضًا: السراج: الحرب في ليبيا قد تدفع أكثر من 800 ألف مهاجر نحو السواحل الأوروبية

المزيد من بوابة الوسط