الأمم المتحدة: دمار ملايين الكتب المدرسية خلال اشتباكات طرابلس

مخزن الكتاب المدرسي الذي تعرض للتدمير. (حساب عادل جمعة على تويتر)

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن أكثر من ثلاثة ملايين كتاب تعرضت للتلف التام عندما أصابت صواريخ أبنية وزارة التعليم التابعة لحكومة الوفاق الوطني خلال الاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في بيان صادر عنه مساء الإثنين، أن «استهداف المنشآت المدنية يعد انتهاكًا للقانون الإنساني الدولي»، مشيرًا إلى أن «الدمار أتى على خمسة ملايين كتاب وعلى نتائج امتحانات»، بحسب «رويترز».

جمعة: احتراق خمسة ملايين نسخة رصيد وزارة التعليم من الكتاب المدرسي

وحذرت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا من أن «قصف المدارس والمستشفيات وسيارات الإسعاف والمناطق المدنية ممنوع منعًا باتًا»، مضيفة أنها توثق مثل هذه الحالات لعرضها على مجلس الأمن الدولي.

وكان وكيل وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، عادل جمعة، أكد احتراق خمسة ملايين نسخة من رصيد الكتاب المدرسي ومستندات أخرى بمخازن الوزارة، جراء الاشتباكات العنيفة الجارية في ضواحي جنوب طرابلس.

ونشر وكيل وزارة التعليم عبر حسابه صورًا أظهرت آثار التدمير التي طالت مخزن الكتاب المدرسي التابع لمركز المناهج التعليمية التابع للوزارة.

وقالت وكالة الهجرة التابعة للأمم المتحدة إن «القتال تسبب في تشريد أكثر من 18 ألف شخص منهم 2500 في الساعات الأربع والعشرين الماضية فقط».

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن «قرابة 150 شخصًا معظمهم من المقاتلين لاقوا حتفهم فيما أصيب أكثر من 600 شخص».

استمرار تعليق الدراسة في «عين زارة» لحين إشعار آخر بسبب الاشتباكات

وتساءل السراج في تصريحات إلى صحيفة «كورييري ديلا سيرا»، قائلاً: «هل قصف المناطق السكنية والمدارس ومخازن الكتب المدرسية والمطارات وسيارات الإسعاف يأتي ممن يدعي القضاء على الإرهاب، وهل هذا هو القضاء على الإرهاب؟»، مطالبًا  بموقف «موحد وحازم» من جانب إيطاليا وأوروبا لوقف «عدوان الحرب من طرف قوات حفتر».