«مليتة للنفط والغاز» توضح موقفها بشأن تأخر رواتب مستخدميها

حقل نفط تابع لشركة مليتة (الإنترنت)

نشرت شركة مليتة للنفط والغاز بيانًا ردت به على الجدل القائم بشأن صرف رواتب مستخدميها.

وقالت الشركة، في بيانها اليوم الإثنين، إنها خاطبت الإدارة العامة للمالية في هذا الشأن، موضحةً أن آلية تنفيذ مخصصات الباب الأول (المرتبات وما في حكمها) عن طريق وزارة المالية - بعد اعتماد الرقم الوطني - فرضت بعض الإجراءات الواجب اتباعها، والتي تؤكد عدم مسؤولية الشركة عن هذا التأخير الحاصل في الصرف.

ووفق بيان الشركة، فإن تنفيذ صرف الرواتب يجرى على النحو التالي:

- يتم تحويل مخصصات الباب الأول لكافة موظفي الجهاز الإداري للدولة والممول من الخزانة العامة عن طريق وزارة المالية، ومن ثم يخطر مصرف ليبيا المركزي لتنفيذ أذونات الصرف.

(شركة مليتة هي إحدى الشركات الممولة من الخزانة العامة وبحصة المؤسسة الوطنية للنفط)

- يتم تحويل مخصصات المالية من مصرف ليبيا المركزي إلى حساب المؤسسة الوطنية للنفط.

- تحول المؤسسة الوطنية للنفط المخصصات المالية لكل شركة على حدى، وعلى حسب ما خصص لكل شركة من وزارة المالية.