بالصور.. آثار الدمار على الأحياء السكنية في طريق المطار

آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)

تظهر صور تنشرها «بوابة الوسط» آثار الدمار الذي خلفته الاشتباكات وسقوط صواريخ جراد على مناطق مأهولة بالسكان في طريق المطار بالعاصمة طرابلس أمس الأحد، في الوقت الذي لم يتسن الحصول على معلومات مفصلة من جهات مستقلة، وسط تضارب المعلومات منذ أن بدأت حرب العاصمة في الرابع من الشهر الجاري.

فقد قال الناطق باسم الأمن المركزي أبو سليم إن أحد الأحياء السكنية الموجودة بطريق مطار طرابلس الدولي تعرض للقصف من قبل قوات الجيش بقيادة حفتر، مشيرًا إلى أن «القصف أصاب عدة شقق ومنازل في بلدية أبو سليم وخلّف حرائق تدخل المواطنون لإخمادها» ولم يتسن الحصول على معلومات أخرى من مصادر مستقلة.

في المقابل رد الناطق الرسمي باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري، ليقول إن «ميليشيات غنيوة المتمركزة في معسكر حمزة بطريق المطار أطلقت مجموعة من صواريخ الجراد في اتجاه مشروع الهضبة وحي الأكواخ وعمارات حي الزهور».

اقرأ أيضًا: الجيش الوطني والأمن المركزي أبوسليم يتبادلان الاتهامات بقصف أحياء سكنية قرب المطار

ورصدت صور -تنشرها «بوابة الوسط»- حجم الدمار الذي لحق بالمنازل والمباني جراء سقوط صواريخ جراد على الأحياء السكنية.

فيما حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أن «قصف المدارس والمستشفيات وسيارات الإسعاف والمناطق الآهلة بالمدنيين محرم تمامًا في القانون الدولي الإنساني». وقالت: «تتابع وتوثق البعثة كل الأعمال الحربية المخالفة لذلك القانون تمهيدًا لإحاطة مجلس الأمن الدولي والمحكمة الجنائية الدولية».

آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)
آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)
آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)
آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)
آثار الدمار الذي خلفته هجمات بصواريخ جراد على أحياء سكنية بطريق المطار. (الإنترنت)

كلمات مفتاحية