«داخلية الوفاق»: إجراءات جنائية صارمة ضد منفذي الهجوم على المناطق السكنية في طرابلس

وزير الداخلية الليبي المفوض فتحي باشاغا

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق عن بدء اتخاذ «الإجراءات الجنائية الصارمة» ضد منفذي الهجوم على بعض المناطق الآهلة بالسكان في العاصمة طرابلس، وفق بيان رسمي نشرته الوزارة اليوم الإثنين على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأشار البيان، إلى تعرض منطقة أبوسليم والمستشفى الميداني في عين زارة ومنازل بعض المواطنين في السواني إلى قصف من قوات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

ونوهت الداخلية إلى اتخاذ هذه الإجراءات بالتنسيق مع النيابة العامة والنيابة العسكرية والأجهزة القضائية الأخرى المحلية منها والدولية.

وتبادل الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر والأمن المركزي أبو سليم التابعة للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني الاتهامات بإطلاق صواريخ جراد على أحياء سكنية في طريق المطار أمس الأحد.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري «ميليشيات غنيوة المتمركزة في معسكر حمزة بطريق المطار أطلقت مجموعة من صواريخ الجراد في اتجاه مشروع الهضبة وحي الأكواخ وعمارات حي الزهور».

جاء ذلك بعد تصريحات الناطق باسم الأمن المركزي أبو سليم، قال فيها إن أحد الأحياء السكنية الموجودة بطريق مطار طرابلس الدولي تعرض للقصف من قبل قوات الجيش بقيادة حفتر، مشيرًا إلى أن «القصف أصاب عدة شقق ومنازل في بلدية أبو سليم وخلّف حرائق تدخل المواطنين لإخمادها».