الثاني خلال 10 أيام.. «داخلية الوفاق» تعلن القبض على عنصر من «داعش»

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، اليوم الإثنين، القبض على عنصر من تنظيم «داعش» في منطقة تاجوراء، وهو العنصر الثاني الذي تعلن الداخلية القبض عليه خلال عشرة أيام.

ونوهت الوزارة، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى أن «محمد عبدالحكيم الهنيد الذي ألقي القبض عليه السبت هو عضو فعّال بالتنظيم الإرهابي داعش، ويكنى بصفوف التنظيم بـ(الفاروق)»، وأفادت بأن «هذا الشخص كان يسعي للحصول وشراء مادة متفجرة نوع (C4)، وهي مادة شديدة الانفجار».

وأقر المتهم بتعيينه بما يعرف بديوان الحسبة بمدينة درنة، وأنه تقابل في العديد من المرات بالمدينة بأمير تنظيم «داعش» بدرنة المدعو أبو معاذ العراقي، ولديه تواصل بالعديد من قيادات تنظيم داعش الإرهابي المتواجدين بالصحراء الليبية، حسب الوزارة.

اقرأ أيضًا: «داخلية الوفاق» تعلن القبض على أبوعبدالله الدرناوي المنتمي لـ«داعش»

ووفق اعترافات المتهم، فقد كلفه أحد قيادات التنظيم لرصد الوزارات والمؤسسات والأهداف الحيوية بالعاصمة طرابلس، مشيرًا إلى أن سبب سعيه للحصول على المواد المتفجرة هو لصنع أحزمة ناسفة لتنفيذ أعمال إرهابية بالمنطقة الغربية وبالأخص داخل العاصمة طرابلس.

وأعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، مطلع الأسبوع الماضي القبض على الإرهابي أنس أبريك المبروك الزوكي من مواليد 1993، المكنى بـ(أبوعبدالله الدرناوي)، الذي ينتمي لتنظيم (داعش)».