وزير إيطالي عن التطورات في ليبيا: هدفنا ضمان أمن بلادنا

نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو. (آكي)

قال نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي، لويجي دي مايو، إن الحكومة الإيطالية تتابع تطورات الوضع في ليبيا يوميًا».

وأضاف، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الإثنين «هدفنا هو ضمان أمن بلادنا»، وأردف «الشركات الإيطالية وجيشنا يؤدون مهمة استثنائية في دعم الليبيين».

وفي المقابلة التي نقلت وكالة (آكي) الإيطالية مقتطفات منها، شبه الوزير الإيطالي التطورات في ليبيا بـ«لعبة ريسك يستمتع فيها المرء بالقيام بدور القوي ضد الآخر، فالكلمات لها وزن في هذه الحالة». وخلص السياسي المنتمي لحركة خمس نجوم إلى الدعوة للتحرك بحكمة والعمل بمسؤولية في هذه اللحظات.

يذكر أن «ريسك» هي لعبة حرب استراتيجية إيطالية الأصل، تجري على لوحة يتنافس فيها اللاعبون برمي النرد وتحريك قطع وبطاقات بهدف السيطرة على العالم، المرسومة خارطته على لوحة اللعب.

ويحتدم الجدل في روما حول الموقف الواجب تبنيه في معاناة التطورات الميدانية غير الواضحة حتى الآن، ويبث الإعلام الإيطالي بما فيه القنوات التلفزيونية تقارير متضاربة من طرابلس.

وشكلت الحكومة الإيطالية خلية أزمة، تكون مجتمعة بشكل دائم، في مقر رئاسة الوزراء، لمتابعة الموقف في ليبيا من جميع جوانبه السياسية والأمنية والإنسانية.