«تعليم سوق الجمعة» تعلن تعليق الدراسة غدًا بسبب اشتباكات طرابلس

وكيل التعليم عادل جمعة يتابع سير الدراسة بمدارس سوق الجمعة الأسبوع الماضي (الإنترنت).

أعلنت مراقبة التعليم بلدية سوق الجمعة في طرابلس، تعليق الدراسة غدًا الأحد في المدارس التابعة للبلدية على أن تستأنف يوم الإثنين بسبب الاشتباكات الدائرة في العاصمة.

وقالت المراقبة، في بيان مساء السبت، إنه «نظرًا للظروف الراهنة التي تمر بها مدينتنا طرابلس، والأحداث التي استجدت بسقوط قذائف عشوائية على الأحياء السكنية بمنطقة الغرارات التابعة لبلدية سوق الجمعة، ستعلق الدراسة ليوم غد الأحد فقط للمدارس التابعة لمراقبة تعليم بلدية سوق الجمعة».

اقرأ أيضًا.. دبلوماسي فرنسي: ثلاثة التزامات يتعين اتخاذها لحل الصراع الليبي

وخاطبت مراقبة البلدية، مديري مدارس التعليم الأساسي والثانوي ورياض الأطفال لمراقبة تعليم بلدية سوق الجمعة، وأولياء الأمور بأن «الدرسة ستستأنف يوم الإثنين إذا لم تحدث مستجدات».

وفي وقت سابق اليوم، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، إن أكثر من 9500 شخص فروا من الاشتباكات الدائرة بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر والقوات التابعة لحكومة الوفاق، في المنطقة الغربية، محذرة من تزايد العدد بشكل سريع.

وأكد الهلال الأحمر الليبي فرع طرابلس، إخلاء 200 عائلة و250 شخصًا من جنسيات أجنبية (أفارقة) من داخل قلب اشتباكات منطقة السواني بني آدم، مطالبة بضرورة فتح ممر آمن بمنطقة سواني بن يادم (20 كم جنوبي طرابلس)، مع استمرار الاشتباكات في جنوب العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط