«الإعلام الحربي»: سلاحنا الجوي استهدف مخازن أسلحة وذخيرة بوادي الربيع

مقالتة من سلاح الجو التابع للقيادة العامة بقاعدة تمنهنت. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم السبت، إن «ما يسمع من دوي انفجارات بمنطقة وادي الربيع ومحيطها ما هو إلا صوت استهداف سلاحنا الجوي في غارة ناجحة لأحد مخازن الأسلحة والذخائر الخاصة بالجماعات الإرهابية».

وأضافت شعبة الإعلام الحربي عبر صفحتها على «فيسبوك» أن الغارة الجوية أصابت «الهدف بدقة بالغة».

وتؤكد معلومات متطابقة تصاعد حدة القتال في المنطقة باستخدام الأسلحة الثقيلة منذ صباح اليوم، فيما يزداد الوضع الإنساني في المنطقة تأزما وفق مناشدات أعلنتها الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية.

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من مصادر مستقلة بشأن تطورات الوضع الميداني في جبهات القتال جنوب العاصمة طرابلس التي تشهد منذ الرابع من أبريل الجاري اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني وقوات تابعة للقيادة العامة التي أطلقت عملية عسكرية بهدف السيطرة على العاصمة.