«الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا»: استهداف المدنيين والمناطق السكنية «جريمة حرب»

عناصر تابعة للجيش الليبي. (أرشيفية: الإنترنت)

أدانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، القصف العشوائي بالأسلحة الثقيلة خلال المواجهات المسلحة في محيط العاصمة طرابلس، ما تسبب في وقوع ضحايا ومصابين مدنيين بمناطق السواني والكريمية وخلة الفرجان، بحسب ما أعلن المستشفى الميداني بوزارة الصحة.

وحذرت اللجنة، في بيان السبت، من مغبة الاستمرار في استخدام القصف العشوائي بالأسلحة الصاروخية خلال المواجهات المسلحة، مؤكدة أن استهداف المدنيين والمناطق السكنية والأهداف المدنية، يشكل جريمة حرب مكتملة الأركان، بموجب ما نص عليه القانون الدولي الإنساني .

اقرأ أيضًا.. اقرأ أيضًا.. «ناتو»: المواجهات العسكرية في طرابلس تعرض حياة المدنيين للخطر

وطالب البيان كل الأطراف بعدم استهداف المناطق السكنية، وعدم التحصن بالمناطق والأحياء السكنية المكتظة بالسكان المدنيين، وعدم استخدام الأهداف والمرافق المدنية كالمطارات والمراكز الصحية لأغراض عسكرية، وذلك طبقًا لما نص عليه القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان .

 

المزيد من بوابة الوسط