إيطاليا تعبر عن قلقها من تطور الأوضاع في ليبيا: لدينا وحدة عسكرية تضم 400 عنصر

وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا. (أرشيفية: الإنترنت)

طالبت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا جميع دول الناتو والاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولية أكبر، في جميع القضايا المتعلقة باستقرار وأمن منطقة المتوسط، بينها الملف الليبي.

اقرأ أيضًا: وزير إيطالي سابق: لروسيا وأميركا دور «هام» في تهدئة الوضع الليبي

وقالت الوزيرة ترينتا، في مداخلة بمؤتمر «الدفاع المشترك: القوات المسلحة في خدمة المواطن»، الذي عقد أمس الجمعة بمقر قيادة سرب البحرية في روما: «إن خوفنا مَردّه وجود كثير من مواطنينا في ليبيا، وكذلك من إمكانية أن يتلاشى الالتزام الميداني الذي تم حتى الآن من قبل المجتمع الدولي، بسبب الأحداث الجارية»، مذكِّرة بأن «حضور إيطاليا في ليبيا يعود لفترة طويلة»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأوضحت وزيرة الدفاع أن «اليوم أكثر من أي وقت مضى، أشعر بأن من واجبي التعبير عن القرب التام من جميع الإيطاليين، من وزارة الدفاع والحكومة، المتواجدين في ليبيا، حيث هناك وحدة عسكرية تضم حوالي 400 عنصر إجمالياً».

وأشارت ترينتا إلى أن «مقر قيادة البعثة الثنائية للمساعدة والدعم في ليبيا (ناف كابري)، يواصل العمل في ميناء طرابلس، لتوفير أنشطة الدعم لخفر السواحل والبحرية الجيش الليبي، بناء على طلب السلطات المحلية نفسها».

وأكدت الوزيرة أنه «يوجد في طرابلس أيضًا، فريق متنقل مختص بالتدريب وتوفير الدعم الفني والخاص بالبنية التحتية، لقوات الأمن الليبية»، مشيرة إلى أنه «تتواجد في مصراتة فرقة أبقراط في مستشفى مخصص لأنشطة الرعاية الصحية».

وكانت السفارة الإيطالية لدى ليبيا، نفت مساء أمس الجمعة، ما تردد عن عزم وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي السفر إلى الرجمة لمقابلة القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في وقت عبر فيه وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد طاهر سيالة عن أسفه لانقسام المجتمع الدولي حول ليبيا، مطالبًا بعض الدول بأن «توقف رهاناتها على الأشخاص وأن تدعم الشعب الليبي فقط»

المزيد من بوابة الوسط