في العدد 177: حرب العاصمة تطوي صفحة «غدامس» وليلة الفقهاء الدامية

العدد 177 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 11 أبريل 2019. (بوابة الوسط)

صدر اليوم العدد 177 من جريدة «الوسط»، مسلطًا الضوء على التطورات السياسية والميدانية لاشتباكات طرابلس التي دخلت أسبوعها الثاني، وسط كر وفر بين الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر الذي بات مُصرًا على دخول العاصمة، كخيار نهائي حتى الآن، وإصرار القوات المنضوية تحت حكومة الوفاق على مواجهته وصده.

ويبرز العدد الجديد ردود الفعل الدولية التي تراوحت بين الشعور بالقلق والدعوة إلى ضبط النفس ثم حث أطراف الحرب على وقف الاقتتال والعودة إلى مواقعهم السابقة.

للاطلاع على العدد 177 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتسلط «الوسط» الضوء على الأوضاع الإنسانية في العاصمة طرابلس، وسط تحذيرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» من أن نحو نصف مليون طفل يتعرضون للخطر المباشر، بسبب اشتداد القتال في العاصمة الليبية.

وتنشر «الوسط» تقريرًا عن تفاصيل الهجوم الدموي الذي شهدته مدينة الفقهاء مساء الإثنين الماضي، وقتل عناصر إرهابية رئيس الفرع البلدي وعنصر بالحرس البلدي. 

وفي الصفحات الاقتصادية، اهتمت «الوسط» بالانعكاسات الاقتصادية لتصاعد الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش الوطني بقيادة حفتر وقوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق، وسلطت الضوء على تحذيرات المحللين ووسائل الإعلام الدولية من انقطاع إمدادات النفط من ليبيا الدولة العضو بمنظمة «أوبك».

للاطلاع على العدد 177 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أما في الصفحة الثقافية، تحاور «الوسط» الروائي إبراهيم الكوني الذي اتخذ من العزلة رفيقًا ليتسيد الرمز والغموض سيرة ومسيرة «عابر الليل»، ليبوحَ في حوار شامل بالأسرار ويُسقط الرمز.

وفي الصفحة الفنية، يكشف الفنان القدير عبدالسلام شليمبو، وفي حوار شامل، أسباب عدم اختياره للمشاركة في «عمر المختار»، وكذلك الحديث عن جديده الفترة المقبلة.