الشيخ صباح: الكويت ستسعى لوقف الهجوم على طرابلس من خلال عضويتها بمجلس الأمن

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يتلقى مكالمة نائب رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد

تلقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، مكالمة هاتفية من الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، في إطار متابعة الأحداث التي تشهدها العاصمة طرابلس.

ووفق بيان نشرته حكومة الوفاق الوطني على «فيسبوك»، فإنّ الشيخ صباح أعرب خلال المكالمة عن «رفض بلاده الاعتداء على العاصمة الليبية، ورفض الحل العسكري»، وقال إن «دولة الكويت ستسعى لوقف هذا الهجوم من خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي».

من جانبه عبر السراج، وفق البيان، عن تقديره موقف الكويت، حيث قال: «إننا اضطررنا لخوض الحرب ردًا على العدوان على عاصمة البلاد، وإن القتال لن يتوقف إلا بدحر المعتدي ورجوع قواته من حيث أتت».

وخلال الساعات الماضية تلقى رئيس المجلس الرئاسي اتصالات هاتفية من مسؤولي وقادة دوليين وإقليميين، بشأن التطورات الميدانية التي تشهدها العاصمة، في أعقاب القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة المشير خليفة حفتر شن هجوم على العاصمة والمنطقة الغربية التي تتمركز فيها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

اقرأ أيضًا:

موغيريني للسراج: أوروبا مصرة على الوقف الفوري لعمليات حفتر في طرابلس

السراج: سنقدم للجنائية الدولية ملفات بأسماء متهمين بـ«جرائم حرب»

السبسي يدعو قوات الجيش بقيادة المشير حفتر للعودة لمواقعها السابق