تاياني: الليبيون يشتكون من تباين مواقف أوروبا حيال أزمتهم

أعلن رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاياني. (الإنترنت)

قال رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاياني، إن الليبيين يطالبون بموقف أوروبي موحد حيال ما يجرى في بلادهم، في إشارة إلى تباين وجهات النظر التي تسيطر على مجمل المواقف الأوروبية.

وأشار تاياني، في تصريح للصحفيين، على هامش ندوة في بروكسل حول الانتخابات الأوروبية المقررة نهاية الشهر المقبل، «يبدو لي أن مواقف فرنسا وإيطاليا ليست هي نفسها فيما يتعلق بليبيا. عند زيارتي لهم، الليبيون اشتكوا من المواقف الأوروبية المختلفة. لا يبدو لي أن أوروبا تلعب دورًا قياديًّا في الشأن الليبي، بينما عليها بالأحرى أن يكون لها وجود أكبر وأن تتحدث بصوت واحد».

وأضاف رئيس الجهاز التشريعي الأوروبي، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية: «أعرف أن هناك الموقف الرسمي على لسان فيديريكا موغيريني، لكن هناك أيضًا مصالح متباينة».

قادة أوروبا يبحثون ملف ليبيا وسط فقدان استراتيجية تحرك موحدة

وبحث زعماء الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع على مستوى القمة، مساء الأربعاء، آخر التطورات الميدانية والسياسية في ليبيا، وسط تباين واضح في وجهات النظر بين دولهم بشأن معاينة الموقف في ليبيا وسبل حلحلته.

وكان مصدر دبلوماسي أوروبي استبعد في تصريح إلى «بوابة الوسط»، بلورة أي تحرك عاجل أو أية مبادرة أوروبية موحدة بشأن ليبيا رغم الحاجة الماسة للتوصل إلى مَخرج عملي وسريع للأزمة، وسيعيد الزعماء دعمهم خطة الممثل الخاص للأمين العام للأم المتحدة غسان سلامة، ويشددون على أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة.

المزيد من بوابة الوسط