«ناتو»: المواجهات العسكرية في طرابلس تعرض حياة المدنيين للخطر

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبيرغ. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن «ناتو يشعر بقلق عميق» من تصاعد العنف في ليبيا، داعيًا جميع الأطراف إلى وقف القتال مع احتدام المواجهات في طرابلس.

وفي أول تعليق للحلف بشأن الأحداث الجارية، طالب ستولتنبرغ، في بيان اليوم الأربعاء، الأطراف الليبية بـ«دعم جهود الأمم المتحدة لإرساء هدنة».

وقال: «نحن قلقون للغاية من الوضع في ليبيا. نحن ندعو جميع الأطراف إلى إنهاء القتال، كما دعت الأمم المتحدة»، لافتًا إلى أنّ «العملية العسكرية الحالية في طرابلس تزيد من معاناة الشعب الليبي وتعرض حياة المدنيين للخطر».

السراج يبحث مع سلامة الجهود الدولية لإنهاء الهجوم على طرابلس

وشدد ستولتنبرغ على أنه «لا يوجد حل عسكري للوضع في ليبيا»، داعيًا جميع الأطراف إلى اتباع المسار السياسي بدلاً عن ذلك.

إلى هذا لا تزال الأحداث الأمنية متواترة منذ أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، شن هجوم على العاصمة طربلس والمنطقة الغربية التي تتمركز فيها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.