اتحاد نفطي دولي: لا توقف لأنشطة النفط في ليبيا

أنشطة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا لن تتوقف رغم الأحداث الأمنية.

قال اتحاد نفطي دولي إن أنشطة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا لن تتوقف، وذلك تعليقًا على الأحداث الأمنية الدائرة في المنطقة الغربية وضواحي، العاصمة طرابلس، حيث مقر مؤسسة النفط.

وفي معرض إحاطته عن فحوى المحادثات الهاتفية التي أجراها اليوم الأربعاء مع مسؤولي مؤسسة النفط في طرابلس، أضاف رئيس فرع إيطاليا للاتحاد الدولي لقطاع النفط «FEDERPETROLI» ميكيلي مارسيليا، أن «الشركة الليبية أكدت أن الآبار كلها لا تزال تستمر بالإنتاج، ولا يوجد أي توقف».

صنع الله يطالب بإبقاء مؤسسة النفط بمنأى عن النزاعات السياسية والعسكريّة

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن مارسيليا، قوله إن الإنتاج النفطي الليبي مستمر «في مجال استخراج الغاز والنفط على حد السواء»، متابعًا: «لذلك، فإن موظفي مؤسسة النفط يواصلون عملهم في الحقول النفطية».

يذكر أن «FEDERPETROLI» هو اتحاد نفطي مستقل يجمع الشركات العاملة في قطاع الطاقة حول العالم.

وأمس الثلاثاء، طالب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بضرورة تحييد قطاع النفط والمؤسسة عن كل النزاعات السياسية والعسكرية باعتبارها جهازًا تقنيًّا واقتصاديًّا.

لكن وكالة «بلومبيرغ» الاقتصادية الأميركية توقعت «ألا تظهر تداعيات هذه الاشتباكات سريعًا»، مشيرة إلى أن «حقول النفط ومحطات التصدير الرئيسية بعيدة عن الاشتباكات، لكن التاريخ يظهر أن القتال في أي مكان في ليبيا يمكن أن يسبب تقلبات هائلة في الإنتاج».