سيالة يبحث مع أمين اتحاد المغرب العربي إنهاء التصعيد في طرابلس

وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة. (أرشيفية: الإنترنت)

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد الطاهر سيالة، مع الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش، سبل إنهاء حالة التصعيد التي تشهدها العاصمة طرابلس وضواحيها.

المجلس الرئاسي: قصف مطار معيتيقة «جريمة حرب»

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، في بيان صادر عنه مساء الإثنين، إن الوزير سيالة تلقى اتصالا هاتفيًا من الأمين العام لاتحاد المغرب العربي، تناولا فيه «سبل إنهاء حالة التصعيد التي تشهدها العاصمة طرابلس وضواحيها والالتزام بالحل السلمي عبر إتمام وإنجاح عملية الانتقال الديمقراطي في البلاد من خلال الانتخابات».

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس «بشدة» التصعيد العسكري في العاصمة طرابلس وما حولها، بما في ذلك «الهجوم الجوي الذي شنته طائرة تابعة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على مطار معيتيقة».

وحث غوتيريس، في تغريدة نشرتها الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، على «الوقف الفوري لجميع العمليات العسكرية»، محذرًا من «نشوب صراع واسع النطاق».

سلامة: الهجوم الجوي على مطار معيتيقة انتهاك خطير للقانون الإنساني الدولي

وأعلن مطار معيتيقة الدولي أمس الإثنين تعرضه لقصف جوي من طائرة حربية في اليوم الخامس للاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس عقب إعلان الجيش الوطني التابع للحكومة الموقتة بدء عملياته.

من جانبه، اعتبر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الهجوم «جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية لا تسمح بارتكابها كافة القوانين المحلية والمعاهدات، مما تتنافي مع تعاليم الدين والقيم والمبادئ الإنسانية».

 

المزيد من بوابة الوسط