كونتي يدعو قوات الجيش الليبي بقيادة المشير حفتر للعودة إلى مواقعها السابقة

رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي يتحدث إلى الصحافيين بعد قمة بين الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية في مقر المجلس الأوروبي في بروكسل. (فرانس برس)

عبر رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، عن أسفه لتعرض طرابلس لـ«هجوم غير مبرر أعاد البلد إلى أجواء الحرب بعد أن كانت على أبواب حل الأزمة التي تمر بها»، داعيًا «قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر للعودة إلى مواقعها السابقة التي انطلقت منها».

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج مساء الإثنين، من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، تناولا فيه مستجدات وتداعيات ما تتعرض له العاصمة طرابلس وعدد من المدن الليبية»، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

وبحسب البيان، فإن كونتي أكد «رفض إيطاليا القاطع هذا الهجوم والذي يزعزع الاستقرار، والذي طال المطار المدني ويهدد حياة المدنيين»، داعيًا إلى «الوقف الفوري لهذه العملية العسكرية، وأن تعود قوات الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر إلى مواقعها السابقة التي انطلقت منها».

من جانبه، أكد رئيس المجلس الرئاسي «عزمه على مقاومة هذا العدوان بكل قوة، وإلى أن تنسحب قوات حفتر وتعود من حيث أتت»، مشيرًا إلى أنه ستتم «ملاحقة كل من يرتكب جرائم حرب وتقديمه إلى القضاء المحلي والدولي».

السراج يستعرض الأحداث الجارية أمام ممثلين عن المنطقة الغربية

وكان السراج، قال أمس خلال لقائه وفدًا من أعيان ووجهاء وحكماء وأعضاء مجالس بلديات «مصراتة، زليتن، قصر خيار، الخمس، مسلاتة»، إن «عملية (بركان الغضب) التي أطلقت ستستمر حتى تحقق نتائجها في إقامة الدولة المدنية التي نصبوا لها، ولن تقبل أي تسوية حتى يقف الهجوم».

وشن سلاح الجو التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، الإثنين، غارة جوية استهدفت مطار معيتيقة الدولي شرق العاصمة طرابلس، ما أدى إلى إلحاق أضرار بطائرة عسكرية مروحية كانت رابضة في المطار تعرضت للإعطاب جراء إصابتها بشظايا القصف.

المزيد من بوابة الوسط