الثني يوافق على تعيين 522 طبيبًا وطبيبًا مساعدًا بوزارة الصحة

مبنى وزارة الصحة في الحكومة الموقتة

أذن رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، لوزارة الصحة، بتعيين 522 عنصرًا طبيًا وطبيًا مساعدًا بعدد من المراكز والمستشفيات والمرافق الطبية بمختلف ربوع البلاد.

وتشمل الأذونات 17 عنصرًا من التخصصات الطبية والطبية المساعدة لمركز العلاج الطبيعي لملودة، و25 عنصرًا بمستشفى العربان الغربية القروي، و20 عنصرًا لمستشفى شحات التعليمي لعلاج الدرن والأمراض الصدرية، و7 عناصر بمستشفى المرج التعليمي، و20 عنصرًا بمستشفى أبوقدقود لغسيل الكلى والولادة، و11 عنصرًا بالخدمات الصحية تازربو، وفق ما ذكرت صفحة الحكومة الليبية الموقتة على موقع «فيسبوك».

كما تضمنت الأذونات تعاقد مستشفى الكويفية للأمراض الصدرية مع 13 عنصرًا، ومستشفى الأبرق القروي مع 27 عنصرًا، ومستشفى تمسه القروي مع 50 عنصرًا، ومستشفى الرجبان القروي مع 33 عنصرًا، ومستشفى المقرون القروي مع 58 عنصرًا، ومستشفى الأبيار العام مع 38 عنصرًا، ومستشفى بومريم القروي مع 29 عنصرًا، ومستشفى القيقب القروي مع 13 عنصرًا، ومستشفى جردس العبيد مع 55 عنصرًا، ومستشفى مرتوبة القروي مع 10 عناصر، ومستشفى هراوة القروي مع عنصرين.

«صحة الموقتة» تطلق تحذيرًا جديدًا من الحناء بعد وفاة سيدة بالمرج

وشملت الأذونات تعاقد وزارة الصحة مع سارة صالح المسلاتي ومحمد صالح سالم، وتعاقد مركز مرضى السكري الأبيار مع 10 عناصر بتخصصات طبية مختلفة، وتعاقد الخدمات الصحية سلوق مع 25 عنصرًا بتخصص (طبيب عام).

كما تضمنت الأذونات تعاقد الخدمات الصحية القبة مع 17 عنصرًا من خريجي الجامعات وفق الكشف التحليلي، وتعاقد المركز الوطني لعلاج وتشخيص العقم مع 7 عناصر إدارية، وتعاقد مستشفى قندولة القروي مع أنوار إدريس محمد، متحصلة على دبلوم عالي تمريض، فضلًا عن إحلال الخدمات الصحية بلدية شحاتع 21 عنصرًا بديلا عن العناصر المتقاعدة والمستقيلة والمتوفاة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط