«راديو الوسط» ينفي مزاعم منسوبة إليه

نفت إدارة «راديو الوسط»، اليوم الإثنين، ما نشرته إحدى صفحات التواصل الاجتماعي الليبية، من مزاعم نسبت إلى الراديو.

نص البيان
نشرت إحدى صفحات التواصل الاجتماعي الليبية معلومات كاذبة عن «راديو الوسط»، فحواها أن الراديو «يبث من طرابلس ويقوم بالتحريض على المدافعين على طرابلس».
وتود إدارة «راديو الوسط» توضيح التالي:
أولاً: إن الراديو لا يبث من طرابلس، إنما يبث من خارج ليبيا منذ إنشائه قبل أربع سنوات.

ثانيًا: تنفي إدارة الوسط نفيًا قاطعًا هذا الادعاء الكاذب، وتؤكد أن الراديو منذ سنتين تقريبًا، لا يبث برامج أو أخبارًا، ولا أية مواد سياسية أو ما في حكمها، وإنما يبث موقتًا موسيقى وأغاني وطنية تتغنى بليبيا.

ثالثًا: إن إدارة الراديو تعتبر المزاعم المشار إليها هي بمثابة تحريض متعمد ضد «مؤسسة الوسط» التي تتعامل مع أحداث البلاد بمهنية وموضوعية مرجعيتها الثوابت الوطنية والأخلاقية ومواثيق الشرف المهنية، يشهد لها متابعوها الدائمون من القراء، ومن المنظمات والشخصيات المهنية المعروفة، ولذا فهي تدفع في كل مرّة ثمن مسلكها المهني الذي لن تتخلى عنه، وستظل دائمًا عند ثقة قرائها الباحثين عن الحقيقة، ونرجو من كل من يقرأ تلك المزاعم ألا ينقاد لها، وإنما يفتح راديو الوسط ويستمع إلى محتوى بثه، فهو الفيصل.

المزيد من بوابة الوسط