وزير الخارجية البريطاني: ليس هُناك أي مُبرّر لتحركات الجيش في طرابلس

وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت. (الإنترنت)

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، اليوم الأحد، إنه «ليس هُناك أي مُبرّر لتحركات الجيش في طرابلس» في إشارة إلى العملية العسكرية التي أطلقتها القيادة العامة للقوات المسلحة للسيطرة على العاصمة قبل أربعة ايام.

وقال هنت في تصريح نشرته السفارة البريطانية لدى ليبيا عبر حسابها على موقع «تويتر»: «نُراقب الوضع في ليبيا عن كثب. تبعاً لجلسة مجلس الأمن بقيادة بريطانيا وبيان مجموعة G7، سنأخد خطوات قادمة مع الاتحاد الأوروبي في بروكسل غدا. سنساهم بكل السبل لتشجيع ضبط النفس وتجنب سفك الدماء ليس هُناك أي مُـبرّر لتحركات الجيش في طرابلس».

وتشهد مناطق جنوب طرابلس منذ أربعة أيام، اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني من جهة، والقوات التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية على خلفية إطلاق الأخيرة عملية عسكرية تستهدف من خلالها السيطرة على العاصمة طرابلس.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أمين محمد الهاشمي، اليوم الأحد، أن حصيلة الاشتباكات في ضواحي العاصمة طرابلس بلغت 21 قتيلاً و27 جريحًا حتى الآن، وأن من بين القتلى طبيبًا وطبيبًا مساعدًا ومدنيين.

وأشار الهاشمي إلى أن الإحصائية الرسمية الصادرة عن غرفة العمليات المركزية التابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني تؤكد مقتل سيدتين جراء سقوط قذيفة عشوائية على منزل عائلة بمنطقة خلة الفرجان.

المزيد من بوابة الوسط