معيتيق والشريف وباشاغا يصفون حرب العاصمة بأنه «انقلاب على الاتفاق السياسي»

اجتماع معيتيق وباشاغا والشريف. (وزارة الداخلية)

وصف نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق والمفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، ورئيس الأركان العامة للجيش اللواء محمد الشريف الحرب على العاصمة طرابلس بأنها «أعمال إجرامية» و«انقلاب على الاتفاق السياسي للبلاد» وفق ما نشرته وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني.

جاء التأكيد خلال اجتماع عقده معيتيق وباشاغا والشريف، اليوم الأحد، بديوان رئاسة الوزراء في العاصمة طرابلس، خصص لاستعراض «مستجدات الأوضاع بالبلاد وما يشهده جنوب طرابلس من اقتتال من قبل مجموعات مارقة وخارجة عن الشرعية».

وقالت الوزارة إن باشاغا والشريف ومعيتيق أكدوا خلال الاجتماع «أن هذه الأعمال الإجرامية هي انقلاب على الاتفاق السياسي للبلاد».

وتشهد مناطق جنوب طرابلس منذ أربعة أيام، اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني من جهة، وقوات تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية على خلفية إطلاق الأخيرة عملية عسكرية تستهدف من خلالها السيطرة على العاصمة طرابلس.