البعثة الأممية تطلب هدنة إنسانية في 3 مناطق بالعاصمة طرابلس

المبعوث الأممي غسان سلامة. (بوابة الوسط)

وجهت البعثة الأممية نداءًا عاجلًا إلى جميع الأطراف العسكرية المتواجدة في مناطق وادي الربيع وقصر بن غشير والعزيزية بالعاصمة طرابلس، باحترام هدنة إنسانية بين الساعتين الرابعة والسادسة من بعد ظهر اليوم.

وقالت في بيان، اليوم الأحد، إن الهدنة تهدف إلى «تأمين إجلاء الجرحى والمدنيين من قبل أجهزة وطواقم الإسعاف والطوارئ والهلال الأحمر الليبي».

ودعت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، المعنية بحقوق الإنسان، في وقت سابق اليوم الأحد، إلى «اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتقليل الضرر بالمدنيين، والالتزام بقوانين الحرب»، خلال الاشتباكات الدائرة في ضواحي العاصمة طرابلس.

وتجددت المواجهات اليوم في الضواحي الجنوبية للعاصمة طرابلس، مع إعلان الجيش الوطني أن طائراته الحربية شنت غارات على ضواحي طرابلس، فيما أعلنت قوات الوفاق، انطلاق عملية «بركان الغضب» ضد قوات الجيش التابعة للحكومة الموقتة، بقيادة المشير خليفة حفتر.