البرنامج الليبي بالأمم المتحدة يحتفي باليوم العالمي لـ«التوعية بمخاطر الألغام»

احتفل البرنامج الليبي بدائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلّقة بالألغام باليوم الدولي للتوعية بمخاطر الألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام، بدعم من السفارتيْن الكندية والبريطانية لليبيا وبالاشتراك مع المجتمع الليبي والدولي للأعمال المتعلقة بالألغام.

الاحتفال أقيم بمقر السفارة الكندية في تونس العاصمة تحت شعار «الأمم المتحدة تعزز أهداف التنمية المستدامة أرض آمنة، منازل آمنة» وقد قدّم أعضاء المجتمع المدني الليبي والمنظمات الدولية غير الحكومية أمثلة لأنشطة وإنجازات برامجهم تبيّن مدى أهمية الأعمال المتعلقة بالألغام في تحقيق الاستقرار والانتعاش الاقتصادي والتنمية، فضلاً عن الحدّ من العنف والحفاظ على السلام وتسريع وتيرة التقدم نحو تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وأبرزت المداخلات التي قدمتها الجهات المعنية المحلية والمستفيدون الليبيون تعزيز صوت المرأة وتأثيرها، فضلاً عن الوعي الذي اكتسبته من عملها في مجال مكافحة الألغام الذي كان له أثر إيجابي على المجتمعات المحلية. حيث يمكّن مجال الأعمال المتعلقة بالألغام أعضاء المجتمعات المحلية من لعب دور محوري في مساعدة مجتمعاتهم على بناء غد أفضل.

وفي طرابلس، أقام المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب، بدعم ومشاركة من دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام، حفل استقبال يوم 4 أبريل الجاري.

وقد حضر الفعالية أكثر من 110 ضيوف من الوزارات والسلطات الليبية والشركاء المنفذين وممثلي السلك الدبلوماسي. وتبادل المشاركون معلومات عن الأنشطة العملياتية والإنجازات والدروس المستفادة.