باشاغا يطالب بأسماء الضباط الذين تعاونوا مع «المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون»

طالب وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، وكلاء الوزارة ورؤساء الأجهزة والإدارات التابعة لها بـ«موافاته بأسماء الضباط وضباط الصف والأفراد والموظفين الذين تعاونوا مع المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون».

ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية كتابًا موجهًا من الوزير المفوض إلى فتحي باشاغا إلى وكلاء الوزارة ورؤساء الأجهزة والإدارات التابعة لها «بـ«موافاته بالأسماء خلال 72 ساعة».

ولم يوضح الوزير المفوض فتحي باشاغا أسماء أو قادة «المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون»، أو أسماء الضباط وضباط الصف والأفراد والموظفين «الذين تعاونوا معها».

يذكر أن فتحي باشاغا حذر الأربعاء الماضي «جميع الأطراف من خطورة الرهان على قوة السلاح لتغليب رأي سياسي بعينه»، مؤكدًا أنه «لا سبيل لإنهاء الأزمة إلا من خلال السبل السياسية والسلمية».

وتشهد تخوم العاصمة اشتباكات حاليًا بين قوات الجيش الليبي التابعة للحكومة الموقتة وأخرى تابعة لحكومة الوفاق، بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر التحرك نحو طرابلس للسيطرة عليها.

كلمات مفتاحية