المسماري: 14 قتيلًا من الجيش والاشتباكات تدور حاليًا على طريق صلاح الدين

أكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اللواء أحمد المسماري، أن اشتباكات تدور حاليًا في طريق صلاح الدين جنوب العاصمة طرابلس بين قواتهم وقوات حكومة الوفاق الوطني، مشيرًا إلى أن القيادة العامة «وجهت بعدم استخدام الأسلحة الثقيلة من أجل سلامة المدنيين والممتلكات».

وأضاف المسماري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، أن «قوات الجيش تتقدم في منطقة عين زارة في ضواحي طرابلس»، منوهًا إلى أن «الجيش يقترب من إنجاز أهداف العملية العسكرية في طرابلس».

وأضاف أن تعليمات صدرت «باستهداف أي طائرة حربية فوق منطقة العمليات وضرب المكان الذي أقلعت منه»، لكنه أكد أن «القوات الجوية لم تدخل في العمليات العسكرية الجارية لتحرير طرابلس».

وحذر المسماري من أن «أي طائرة ستستهدف قواتنا سنقوم بضربها وبضرب القاعدة التي أقلعت منها»، لافتًا إلى أن لديهم «تدابير لحماية المدنيين وعدم استخدام القوة المفرطة في معركة تحرير طرابلس».

وذكر المسماري، خلال المؤتمر الصحفي، أن عدد ضحايا الجيش الذين سقطوا في العمليات العسكرية التي بدأتها قوات القيادة العامة في طرابلس «بلغ 14 قتيلًا».