لافروف يعبر عن قلقه من استخدام الطيران الحربي في ليبيا ويدعو إلى «طاولة المفاوضات»

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن مصر وروسيا «تلتزمان بأمن الشعب الليبي الذي وحده يمكن تقرير مصيره دونما أحكام مسبقة ودون تدخل أجنبي».

وأكد الوزير الروسي، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي يعقد في العاصمة المصرية القاهرة مع نظيره المصري، «يشغل بالنا أن المجموعات المسلحة في بعض الأجزاء الليبية أعلنت أنها ستستخدم الطيران العسكري ضد القوات المسلحة»، مطالبًا الأشخاص «الذين يسيطرون عليهم أن يقفوا للحيلولة دون ذلك، والدفع إلى الجلوس إلى طاولة المفاوضات».

وقال إنه «بحث اليوم مع نظيره المصري، حول التطورات في ليبيا، نحن نراقب التحركات العسكرية للقوات المسلحة الليبية وأولئك الذين يعتبرون مسلحين، وتلك المجموعات التي تسيطر على الأراضي الليبية».
وتابع: نحن نعتقد أن السبب الرئيسي في تأزم الوضع في ليبيا، يتجلى في تورط حلف الناتو الذي تدخل في ليبيا لذلك نلاحظ الفوضى، أما الآن، فيتم تسلل الإرهابين والأسلحة والفوضى، ولا أعتقد أنه لا يجب علينا توجيه اتهامات إلى طرف أو ذاك».

المزيد من بوابة الوسط