شكري: الوضع مقلق في ليبيا.. وعلى جميع الأطراف ضبط النفس

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن بلاده «تدعم الاتفاق السياسي وجهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لخلق الأرضية المناسبة لحل الأزمة الليبية».

وطالب الوزير المصري، في كلمته خلال مؤتمر صحفي عقده ونظيره الروسي في العاصمة المصرية القاهرة، «جميع الأطراف في ليبيا بضبط النفس»، قائلا: «الوضع مقلق في ليبيا فيما يتعلق بعدم الاستقرار ونفاد الإرهاب إلى ليبيا بشكل واسع وخاصة في الجنوب».

وأشار شكري إلى «الدعم الذي تقدمه أطراف إقليمية إلى الميلشيات المسلحة في ليبيا، ما يشكل تهديدًا لوحدة الأراضي الليبية».

وأكد الوزير المصري أن «بلاده تدعو دائما إلى تعزيز مؤسسات الدولة الليبية لتضطلع بمسؤوليتها، لاستعادة ليبيا لمركزها والوصول إلى الوضع الذي يؤهل لانتخابات تكتسب الشرعية وتضع البلاد إلى طريق الاستقرار».

وأوضح أن «الأزمة الليبية لن تحل من خلال اللجوء للوسائل العسكرية وإنما من خلال الحوار والتعبير عن إرادة السعب الليبي».