خلال تفقده بوابة الـ27..السراج يوجه بـ«حسن معاملة الأسرى من القوات المهاجمة»

رئيس المجلس الرئاسي السراج خلال تفقده بوابة الـ27. (حكومة الوفاق)

وجه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، بـ«حسن معاملة الأسرى من القوات المهاجمة لبوابة الـ27 والعناية بالجرحى».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، إن القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، «تفقد صباح اليوم مقر منطقة طرابلس العسكرية بصلاح الدين، ومنطقة الكوبري 27، بمرافقة رئيس الأركان العامة الفريق ركن محمد علي الشريف وآمر المنطقة العسكرية طرابلس اللواء عبد الباسط مروان».

وأشار البيان، إلى أن السراج التقى خلال هذه الجولة «القيادات العسكرية بهذه المواقع وناقش معهم سير العمليات وجاهزية القوات والإجراءات المتخذة لتأمين منطقة طرابلس الكبرى».

وأوضح البيان، أن «القائد الأعلى أعطى تعليماته بحسن معاملة الأسرى من القوات المهاجمة والعناية بالجرحى»، مؤكداً أنهم «أبناء الوطن وشبابه، والحفاظ على حياتهم كان ولازال هدفنا».

وتواردت أنباء مساء أمس الخميس، عن سيطرة الجيش الليبي على البوابة، على خلفية قيامه بعملية عسكرية، نحو العاصمة، فيما أعلنت «سرايا ثوار الزاوية و جنزور و طرابلس» التابعة لحكومة الوفاق الوطني مساء أمس، سيطرتها على «معسكر 27»، واصفين القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بـ«الانقلابي المجرم المستبد».

وظهر أحد عناصر السرايا وسط عدد من الشباب يرتدون ملابس الصاعقة وهو يقرأ بيانًا جاء فيه: «نعلن الحرب على مشروع الانقلاب الذي يقوده هذا المجرم وندعو كافة الثوار من جميع أبناء ليبيا للوقوف يدًا واحدة ضد هذا المشروع الانقلابي»، مؤكدًا أن «قواتهم اقتحمت بوابة 27 وأنهم موجودون أمام معسكر 27».

واستنكر قارئ البيان ما وصفه بـ«الصمت القاتل من قبل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا»، كما طالبوا من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «تحمّل مسؤوليته القانونية والوطنية وإعلان الحرب ضد هذا الإنقلابي».