مطالبة بتفعيل «غرفة التحكم» الإيطالية الأميركية حول ليبيا

مجلس الشيوخ الإيطالي

أكد أعضاء مجلس الشيوخ في لجنة الشؤون الخارجية التابعين لحزب «خمسة نجوم» المشارك في الائتلاف الحكومي القائم في إيطاليا، عن قلقهم البالغ تجاه التطورات الميدانية في غرب ليبيا، ما يستوجب تفعيل «غرفة التحكم» الإيطالية الأميركية بشأن ليبيا، وفق قولهم.

وفي مذكرة مشتركة نشرت اليوم، أشار النواب إلى «بالغ قلقهم بشأن الأخبار الواردة من ليبيا»، لافتين إلى أنّ «التقدم العسكري نحو طرابلس لقوات الجيش وما يترتب على ذلك من تعبئة عامة للقوات المسلحة والميليشيات الموالية لحكومة الوفاق يخاطر بإدخال ليبيا في حرب من شأنها أن تخمد كل احتمالات تطبيع البلاد، مع عواقب وخيمة للغاية ليس فقط على الشعب الليبي ولكن أيضًا على المصالح الوطنية الإيطالية».

وسائل إعلام عالمية: تصعيد «خطير» في ليبيا.. وجهود الأمم المتحدة «تتعقد»

وأشار النواب إلى أنّ منشآت النفط التي تديرها مؤسسة «إيني» تبدو مهددة، معتبرين أن «الفوضى ستزيد من حركة القوارب الناقلة للمهاجرين، وتجعل الوضع الإنساني - المعقد بالفعل - لمراكز المهاجرين التي تديرها حكومة الوفاق أكثر أهمية».

وتابع النواب: «إذا كان حفتر، الذي يتمتع الآن أيضًا بدعم عدة دول، قد أمر بهذا التقدم للحصول فقط على موقع قوة في ضوء الملتقى الوطني في غدامس الذي ينطلق في غضون عشرة أيام، فإن ذلك يمثل خطوة أقل خطورة».

واختتم النواب البيان بقولهم: «نأمل في تدخل دبلوماسي حاسم لنزع فتيل هذا التصعيد الخطير فورًا، وأيضًا من خلال تفعيل (غرفة التحكم) الإيطالية الأميركية بشأن ليبيا».