مصدر عسكري ينفي إعلان النفير العام في طرابلس

نفى مصدر عسكري، إعلان جهاز الأمن المركزي أبوسليم التابع لوزارة الداخلية وكتيبة المدفعية والدبابات أبوسليم التابعة لرئاسة الأركان العامة بحكومة الوفاق الوطني، حالة النفير العام أو القيام بأي تحركات عسكرية خارج أو داخل مدينة طرابلس.

كانت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي ، قد ذكرت أن الجهاز والكتيبة قد أعلنوا حالة النفير العام في طرابلس.

وأكد المصدر، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن جهاز الأمن المركزي وكتيبة المدفعية والدبابات جهات منضوية رسميًا تحت مؤسسات رسمية، ولن تتحرك إلا بعد تلقي الأوامر المباشرة.

السراج يندد بالتصريحات التي تتحدث عن تحرير طرابلس ويعلن النفير العام لجميع القوات العسكرية والشرطية للتصدي لأية تهديدات

كان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد أعلن «النفير العام لجميع القوات العسكرية والشرطية للتصدي لأي تهديدات»، منددًا بـ«التصريحات التي تتحدث عن تطهير المنطقة الغربية وتحرير طرابلس».

واعتبر السراج في بيان أصدره، الأربعاء، أن هذه التصريحات «تصعيد ممنهج يأتي قبل عقد المؤتمر الوطني الجامع بأيام معدودة، الذي يرى فيه الليبيون بصيص أمل ومخرجًا من الأزمة وفرصة لتوحيد المؤسسات وطريقًا يوصل للانتخابات، وهذا الخطاب سيقوض كل ذلك».

ولفت السراج إلى أنه التزم «ضبط النفس في السابق تجاه افتعال متعمد للأزمات، لكن أمام هذا الإصرار على تبني هذا النهج العدائي الذي اعتقدنا أننا تجاوزناه، فقد أصدرنا التعليمات وأعلنا النفير العام».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط