الجحاوي: قوة في طريقها إلى تأمين طرابلس.. ولا أوامر بالاشتباك مع أي قوات أخرى

العديد من الوحدات العسكرية تتحرك إلى المنطقة الغربية. (صورة من الإعلام الحربي)

أكد القائد الميداني لقوة مكافحة الإرهاب الاحتياطية التابعة للقائد الأعلى للقوات المسلحة، مختار الجحاوي، أن «هناك قوة في طريقها إلى تأمين العاصمة طرابلس»، مؤكدًا أنه «لا توجد أي أوامر بالاشتباك مع أي قوات أخرى».

اقرأ أيضًا: الوضع في غريان.. مصدر يؤكد دخول قوات حفتر وآخر ينفي

 

وأضاف الجحاوي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن قوة مكافحة الإرهاب أعلنت حالة الاستنفار القصوى بعد تحركات القوات التابعة لحفتر في مدينة غريان، مشيرًا إلى أن قواته جاءت فقط لتأمين العاصمة وحماية المدنيين.

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء الأربعاء، «النفير العام لجميع القوات العسكرية والشرطية للتصدي لأي تهديدات»، منددًا بـ«التصريحات التي تتحدث عن تطهير المنطقة الغربية وتحرير طرابلس».

وقال السراج إنه أمر «بالاستعداد والتصدي لأية تهديدات تستهدف زعزعة الأمن في أية منطقة من بلادنا، سواء من تنظيمات إرهابية أو إجرامية أو مجموعات مارقة خارجة عن القانون أو مرتزقة أو مَن يهدد أمن أي مدينة ليبية».

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عبر عن قلقه العميق إزاء التحركات العسكرية وخطر وقوع مواجهات في ليبيا.

وقال غوتيريش، الذي يزور ليبيا حاليًا: «إنني قلق للغاية من الحركة العسكرية التي تجري في ليبيا وخطر المواجهة.. ليس هناك حل عسكري.. الحوار بين الليبيين هو الحل الوحيد للمشاكل بينهم.. أدعو الجميع إلى التزام التهدئة وضبط النفس»، وفق ما ذكره على صفحته الرسمية بموقع «تويتر».